منتدى غزة للزراعة الحضرية: لا تنسوا مزارعوا غزة في هذه الأوقات العصيبة!

14 مايو 2021

أصدقاء وشركاء منتدى غزة للزارعة الحضرية (GUPAP) الأعزاء ،

لطالما عانى نظامنا الغذائي المحلي في غزة من حالة الضعف والهشاشة الشديدة، التي فرضتها أكثر من 14 عامًا من الحصار الذي عزلنا عن بقية العالم. وقد تسارعت هذه الحالة بشكل جذري بسبب  العدوان والقصف الإسرائيلي المستمر لغزة الان. يبلغ عدد المزارعين في قطاع غزة حوالي 20،000 مزارع – حوالي 95٪ يعتمدون على الزراعة العائلية البسيطة  ومازالوا يعانون من نقص الموارد  والمدخلات ويعملون في مساحات صغيرة من الأرض. هؤلاء المزارعون ، رجالا ونساء ، هم في الواقع العمود الفقري والسر وراء بقاء وصمود  نظامنا الغذائي في قطاع غزة طوال هذه السنوات من الأزمة والعزلة التي طال أمدها ( يضاف عليها جائحة الكورونا ).

خلال تلك السنوات من الحصار المستمر وحتى الآن لم يدخر مزارعونا  جهدا في الاستمرار في توفير  الغذاء لسكان قطاع غزة من جيوبهم الفارغة بسبب الواردات الإسرائيلية الرخيصة التي تكبح الأسعار وتقلل من فرص تسويق منتجاتهم  الى جانب ديونهم المتراكمة. الآن يواجهون المزيد من المعاناة وانتهاكات الحقوق التي يشهدها العالم  بأم عينه، إضافة الى فقدانهم لحقوقهم في الحماية  الحقيقية والعيش الكريم ، فإن المزارعين غير قادرين على الوصول إلى أراضيهم التي تتعرض الآن لمزيد من الأضرار والخسائر. من سيطعم غزة الآن؟

يدعوكم منتدى غزة للزراعة الحضرية GUPAP إلى عدم نسيان هؤلاء المزارعين في هذا الوقت و ممارسة اشكال التضامن معهم  في محنتهم الحالية .  ونرجو الانضمام إلينا في المطالبة والدفاع عن حقوقهم الإنسانية – في الحماية ، والحياة الكريمة ، والوصول لأراضيهم وسبل عيشهم ، وحقهم بالعيش بحرية وكرامة وسلام، حقهم في الحياة نفسها – مثلهم كمثل نظرائهم من مزارعي العالم . ندعوا لحماية وضمان هذه الحقوق بموجب القوانين والشرائع الإنسانية الدولية  في ظل شعورنا الحالي بالعزلة والوحدة.

لشعبنا السلام والمحبة والعدالة !