منتدى غزة للزراعة الحضرية يفوز بجائزة الربيع العالمية للتأثير للعام 2021

24 أكتوبر 2021

فاز منتدى غزة للزراعة الحضرية GUPAP بجائزة الربيع العالمية للتأثير حيث تم اعلان الفوز خلال الحفل الذي نظمه المنتدى وفريق الجائزة العالمية اليوم في غزة بالتزامن مع الاحتفال العالمي الذي عقد في بريطانيا في نفس الوقت.
و تم التواصل مع فريق الجائزة عبر تقنية الزوم بحضور ومشاركة واسعة من عضوات ملتقى رياديات الزراعة الحضرية وأعضاء المنتدى وحضور عالمي من أصدقاء وشركاء المنتدى ومناصري الشعب الفلسطيني حول العالم.
تأتي هذه الجائزة تتويجا لجهود المنتدى ضمن الامكانيات المتواضعة خلال السنوات القليلة الماضية في التأثير في السياسات وتشكيل الملتقيات المحلية وتعزيز صمود الرياديات والمزارعين في القطاع الزراعي وبناء قدراتهم ورفع صوتهم مساهمة في نشر مفاهيم وممارسات نهج السيادة الغذائية ، حيث أن المنتدى عضو في عشرة شبكات وملتقيات وطنية واقليمية وعالمية تهدف الى تعزيز صمود نظم الغذاء المحلي وتعزيز مبدأ السيادة الغذائية. وقد مثل المنتدى خلال السنوات الأخيرة منظمات غرب آسيا والشبكة العربية للسيادة على الغذاء في اللجنة التنسيقية لآلية المجتمع المدني في لجنة الأمن الغذائي العالمي التابع للأمم المتحدة، كما تم انتخابه عضوا في اللجنة التنسيقية للشبكة العالمية للحق في الغذاء. كما قام المنتدى بعمل عدد من المراجعات للسياسات الفلسطينية الزراعية وأوراق الحقائق حول تحديات القطاع الزراعي والعمل الريادي في ظل الاحتلال والحصار والوباء.
تضمن الحفل جلستين رئيسيتين حيث قام أصدقاء المنتدى حول العالم بالاشادة بدور المنتدى في العمل على تعزيز الصمود والحقوق، بالاضافة الى تهنئة المنتدى لحصوله على الجائزة في سابقة من نوعها لمؤسسة فلسطينية ناشئة تسعى الى السيادة التنموية والغذائية في فلسطين في مواجهة سياسات الاحتلال.
كما تضمنت الجلسة الثانية عرض قصص نجاح لنماذج وانجازات من غزة، وعرض لمنتجات محلية مع استمرارية التأكيد على أهمية ضبط الجودة لتحقيق الاستدامة وأهمية دعم المنتج المحلي في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة وفلسطين.
أشاد الحضور في ختام الحفل بأهمية المضي قدما في تعزيز صمود عضوات الملتقى وبناء قدراتهن في ظل التهميش الذي يعاني منه قطاع العمل الريادي النسوي في فلسطين، وفي ظل اهمال المنتج المحلي عامة والنسوي خاصة، كما قامت الرياديات بشكر فريق المنتدى على جهودهم في احداث نهج العمل التشاركي القائم على العمل والتعلم.