انطلاق مشروع “تعزيز صمود المشاريع النسوية الزراعية في قطاع غزة”

31 مايو 2021

أعلن “منتدى غزة للزراعة الحضرية GUPAP بالشراكة مع مؤسسة ” العربية لحماية الطبيعة (APN)” عن إطلاق مشروع “تعزيز صمود المشاريع النسوية الزراعية في قطاع غزة”، وذلك ضمن برنامج زراعة مليون شجرة الثالث في فلسطين.
يهدف المشروع الى تعزيز صمود واستدامة المشاريع الزراعية الريادية النسوية لعضوات “ملتقى رياديات الزراعة الحضرية UWAF” في مواجهة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية القاسية في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة منذ حوالي 15 عام وجائحة كورونا والعدوان الأخير الغاشم والذي تسبب بخسائر هائلة وأضرار غير مسبوقة في القطاع الزراعي.
يأتي هذا المشروع استمرارا لدور وأنشطة المنتدى في احتضان ملتقى رياديات الزراعة الحضرية وبناء قدرات عضواته والتأثير في السياسات والضغط والمناصرة نحو عمل ريادي يعزز الصوت والصمود والحقوق والسيادة على الغذاء في فلسطين. حيث سيتم تقديم منح عينية لتطوير وتعزيز صمود سبل العيش لعدد 45 ريادية من عضوات الملتقى يدرن مشاريع صغيرة جدا أو متوسطة تتنوع ما بين الإنتاج النباتي والإنتاج الحيواني والتصنيع الغذائي والصيد البحري وتربية النحل، من أجل توفير مدخلات الإنتاج والمواد الخام الأساسية، للمساهمة في استدامة تلك المشاريع والعمل على دعم المنتجات المحلية.
في ظل التهميش الذي يعاني منه القطاع الريادي النسوي يسعى منتدى غزة للزراعة الحضرية لتحويل هذا التدخل لبرنامج مستدام يرتكز على مجموعة تدخلات استراتيجية: تعزيز دور وصوت الرياديات في ملتقى رياديات الزراعة الحضرية الذي تم تأسيسه واحتضانه من قبل منتدى غزة للزراعة الحضرية، وتفعيل دور الرياديات في التأثير ومناصرة حقوقهن وتبادل الخبرات والمعارف على المستويات المحلية والوطنية والإقليمية.
كما أكدت العربية لحماية الطبيعة على الاستمرار في دورها النضالي والتنموي لدعم وإعادة تأهيل المشاريع الصغيرة في قطاع الإنتاج النباتي والحيواني والسمكي والتصنيع الغذائي جراء العدوان الغاشم على قطاع غزة.