منتدى غزة للزراعة الحضرية وشبه الحضرية يختتم ورش تدريبية حول المناصرة

غزة- معا- اختتم منتدى غزة للزراعة الحضرية وشبه الحضرية بالتعاون مع مؤسسة أوكسفام ورواف أربعة ورش عمل تدريبية حول موضوع المناصرة والتأثير في السياسات بمشاركة 50 عضو من أعضاء المنتدى تم تقسيمهم الى مجموعتين بمعدل ورشتين تدريبية لكل مجموعة، وذلك في قاعة مطعم أوريجانو بغزة.افتتح أ. أحمد الصوراني منسق المنتدى ورشات العمل بالترحيب بالحضور والثناء على اهتمامهم بالموضوع مؤكدا على أن نهج التنمية القائمة على الحقوق يتطلب اعتماد استراتيجيات التأثير في السياسات والمناصرة، وأفاد بأن هذه الورش تأتي في سياق تنمية قدرات أعضاء المنتدى أملا في تحقيق سياسات أكثر صمودا واستدامة.وأشار الى أن هذا العمل يقوده فريق تدريب محلي ودولي حيث تم مناقشة مفهوم المناصرة وأنواعها، وتحليل المشكلة وتطوير شجرة المشكلة وتحديد الاهداف، كما تم الاستعانة بخبرات المشاركين السابقة في الموضوع. وتبنيهم لعدد من القضايا ذات الاهمية في مجال الزراعة الحضرية و بحاجة الى حملات ضغط ومناصرة كالإفراط في استخدام المبيدات الزراعية وأثر ذلك على المستهلك والتربة والبيئة وقضايا المياه وتلوث المياه الناتج عن المياه العادمة، والزحف العمراني على الاراضي الزراعية.وقد طالب اعضاء المنتدى بتبني القضايا المجتمعية التي تم مناقشتها وأكدوا على ضرورة تطبيق خطوات الضغط والمناصرة أملا في التأثير في السياسات كما أكدوا على حاجتهم الى وجود جسم تمثيلي متفق عليه من قبل جميع الشرائح المختلفة منوهين الى أن ذلك يحتاج الى جهد مستقبلي جبار.وفي نهاية الورش التدريبية اختتم أ. رياض جنينة رئيس مجلس ادارة المنتدى اللقاء قائلا: “أن التوجه حاليا في قطاع غزة شئنا أم أبينا يتجه نحو الزراعة الحضرية حيث لم يعد هناك زراعة بالمفهوم الريفي”، كما وأكد على أن أجدادنا مارسوا مفهوم الزراعة الحضرية بأسلوبهم الخاص حيث لم يكن يخلو بيت من ” الحاكورة ” أو الأصص الزراعية ” القوار” منوها على أهمية ادخال تلك المفاهيم في مؤسساتنا و مدارسنا وجامعاتنا.
رابط الخبر الأصلي: https://www.maannews.net/Content.aspx?id=924042

مقالات ذات صله